USD 0,0000
EUR 0,0000
USD/EUR 0,00
GOLD 000,00
BIST 0.000
أخبار سوريا

شهيدان وجرحى مدنيون بانفجارين متزامنين في جرابلس شرقي حلب

استشهد مدنيان وجرح آخرون، بانفجارين منفصلين في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، في ظل نشاط للخلايا الأمنية التي تهدف لزعزعة الأمن في المناطق المحررة، تستهدف بالدرجة الأولى المدنيين.

شهيدان وجرحى مدنيون بانفجارين متزامنين في جرابلس شرقي حلب
28-09-2021 12:33
28-09-2021 12:34

قال نشطاء إن انفجارين بعبوات ناسفة استهدفت مدينة جرابلس، بعبوات ناسفة قام مجهولون بوضعها ضمن حاويات قمامة، الأولى قرب المجلس المحلي، تسبب بإصابة سبعة مدنيين، وأخرى قرب السوق في المدينة، تسبب بسقوط شهيدين وعدد من الجرحى بين المدنيين.

وتداول نشطاء مقطع فيديو رصدته كاميرات مراقبة، يظهر قيام شابان على دراجة نارية، بوضع العبوات ضمن حاوية للقمامة، قبل تفجيرها في الموقع، تقف وراء هذه العمليات خلايا أمنية تتبع لعدة أطراف منها النظام وداعش وقسد.

وكان كشف مصدر أمني في "فرقة أحرار الشرقية" التابعة للجيش الوطني السوري، عن القبض على خلية في تنظيم "داعش"، بمدينة الباب بريف حلب الشرقي، وقال مصدر أمني، إن الجهاز الأمني بالفرقة، ألقى القبض على كل أفراد خلية أمنية بتنظيم "داعش" بينهم "قيادي".

ولفت المصدر إلى أن الخلية اعترفت بالمسؤولية الخلية عن استهداف موظف تركي في منظمة "آفاد" التركية، وعن استهداف حاجز دوار سوق الهال الجديد، إلى جانب استهداف الكلية الحربية التابعة لـ"فرقة الحمزة" بسيارة تم وضعها بالقرب من الكلية، إضافة إلى المسؤولة عن استهداف مدرعة تركية على طريق تل بطال.

وأوضح المصدر الأمني أن أفراد الخلية اعترفوا بزرع عبوات ناسفة لاستهداف مقاتلين الجيش الوطني والجيش التركي، ونجحت أحد تلك العبوات، في قتل ضابط تركي مقابل مقر "فرقة الحمزة" في مديرية الزراعة، ولفت المصدر، إلى أن مهمة الخلية الأساسية كانت الحصول على تمويل مالي، يمكن التنظيم من متابعة عملياته الإرهابية في الشمال السوري المحرر.

والخلية، مسؤولة عن استهداف "كتيبة الهندسة" التابعة للشرطة المدنية في الباب بعبوة ناسفة على المحلق الجنوبي، إلى جانب محاولة اغتيال الصيدلاني حميد الساير وعائلته، واستهداف رتلا للقوات التركية على طريق قباسين بعبوة لم تنفجر، ومحاولة اختطاف محاسب "مستشفى الفارابي" التابع لمنظمة "سيما"

قد تكون أيضا مهتما بـ
الأكثر قراءة