USD 0,0000
EUR 0,0000
USD/EUR 0,00
GOLD 000,00
BIST 0.000
أخبار تركيا

ستولتنبرغ يشيد بجهود تركيا الدبلوماسية والسياسية

أشاد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو" ينس ستولتنبرغ، بجهود تركيا في تسهيل العمليات الدبلوماسية والسياسية التي قد تفضي إلى حوار سلمي بين أوكرانيا وروسيا.

ستولتنبرغ يشيد بجهود تركيا الدبلوماسية والسياسية
11-03-2022 17:24
11-03-2022 17:26

قال ستولتنبرغ، في تصريح  الجمعة، خلال مشاركته في منتدى أنطاليا الدبلوماسي، إن "تركيا حليف مهم للغاية، وهي تساهم في الدفاع الجماعي للناتو بعدة طرق".

وأضاف أن "تركيا تؤدي أيضا دورا رئيسيا في الحرب ضد الإرهاب، ولها حدود مع سوريا والعراق، وهي في موقع استراتيجي".

وتابع: "تركيا قدمت مساهمات مهمة للغاية في عمليات الناتو مثل تلك الموجودة في كوسوفو والعراق، وشاركت عن طريق إرسال طائرات وسفن إلى العديد من المناطق الأخرى"، مشيرا أنه اتصل بالرئيس رجب طيب أردوغان مهنئا في الذكرى السبعين لعضوية تركيا في الحلف.

وأردف ستولتنبرغ: "أثني على جهود تركيا في تسهيل العمليات الدبلوماسية والسياسية التي يمكن أن تؤدي إلى حل سلمي في أوكرانيا".

واعتبر أن هجوم روسيا على أوكرانيا "حرب غير عادلة وغير مبررة"، مؤكدا أن روسيا أظهرت قسوة لم تشهد أوروبا مثلها منذ الحرب العالمية الثانية.

وزاد: "ندعو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إنهاء الحرب وسحب قواته من أوكرانيا والمشاركة في الجهود الدبلوماسية".

وأوضح أن "الناتو" يظهر وحدة وتضامناَ ضد روسيا، وأن العديد من دول الحلف تفرض عقوبات شديدة على موسكو، مؤكدا أنهم سيستمرون في دعم أوكرانيا.

ولفت إلى أن "الناتو" بدأ تقييما لمزيد من العقوبات طويلة المدى ضد روسيا.

وبين أن "فرض منطقة حظر طيران في أوكرانيا يعني ضربات مكثفة ضد أنظمة الدفاع الجوي الروسية ما يؤدي إلى مواجهة مباشرة مع موسكو".

وأكمل:"لا يقتصر تطبيق منطقة حظر الطيران على إعلانها وحسب، بل يتطلب استخدام القوة العسكرية لفرضها، بهذه الحالة (في أوكرانيا) قد يعني تنفيذ الناتو ضربات جوية ضخمة ضد أنظمة الدفاع الجوي الروسية، ليس فقط في أوكرانيا، بل أيضا في داخل بيلاروسيا وروسيا (..) والنتيجة ستكون خسائر بين المدنيين، ودمارا أكبر بكثير مما نشهده حاليا في أوكرانيا".

وأشار إلى أن "الناتو" بدأ زيادة وجوده في أوروبا الشرقية بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم، ودعم الانفصاليين بمنطقة دونباس عام 2014.

واستطرد ستولتنبرغ: "بعد غزو روسيا لأوكرانيا، زاد الناتو من وجوده العسكري بشكل جدي في هذه المنطقة برا وجوا وبحرا".

وأعلن أنهم سيرسلون مزيدا من القوات والطائرات إلى أوروبا الشرقية، مضيفا "إننا نبدأ أيضا تقييما في الناتو حول عواقب التمركز طويل المدى من منطقة القطب الشمالي إلى البحر المتوسط".

وأكد أن هناك هجمات على المدنيين في أوكرانيا، وأن الرئيس الروسي يجب أن ينهي هذه الحرب، مبينا أنهم يواصلون تقديم المساعدات العسكرية والمالية والإنسانية لأوكرانيا.

وتابع: "كما تقع على عاتقنا مسؤولية المساعدة في إنهاء هذه الحرب لا توسيعها، لذلك نركز على ضمان عدم تفاقمها، وعدم تجاوزها لحدود أوكرانيا، لأن ذلك سيعني مزيدا من المأساة، والخسائر في صفوف المدنيين، والموت والدمار".

وأوضح: "لهذا السبب لا نرسل جنود الناتو إلى الميدان وطائراتنا إلى المجال الجوي للحرب، أتفهم الإحباط في أوكرانيا، لكنني أعتقد أيضا أن أي تصعيد خارج حدودها سيؤدي إلى مزيد من المعاناة والوفيات، لذلك لن نشارك بشكل مباشر في الحرب".

وفي وقت سابق الجمعة، انطلقت أعمال النسخة الثانية من منتدى أنطاليا الدبلوماسي، ويستمر بين 11 ـ 13 مارس/ آذار الجاري، تحت شعار "إعادة بناء الدبلوماسية"، وتشارك وكالة الأناضول فيه بوصفها "شريكا إعلاميا".

قد تكون أيضا مهتما بـ
الأكثر قراءة