USD 0,0000
EUR 0,0000
USD/EUR 0,00
GOLD 000,00
BIST 0.000
أخبار سوريا

توقف الدعم عن أهم مشافي إدلب يؤدي إلى أزمات صحية جديدة متوقعة

دق القطاع الطبي في إدلب ناقوس الخطر بسبب إيقاف الدعم عن أهم المشافي من قبل الجهات المانحة،

توقف الدعم عن أهم مشافي إدلب يؤدي إلى أزمات صحية جديدة متوقعة
08-10-2021 12:05
08-10-2021 12:10

دق القطاع الطبي في إدلب ناقوس الخطر بسبب إيقاف الدعم عن أهم المشافي من قبل الجهات المانحة، في وقت يعاني الشمال السوري أزمات صحية .متفاقمة لاسيما مع تفشي وباء كورونا بشكل خطير، إلى جانب الخسائر الكبرى التي عانى منها القطاع .في السنوات الأخيرة بسبب هجمات ميليشيا أسد والاحتلال الروسي.

وأعلنت بعض المشافي في إدلب .(مشفى الرحمة في دركوش، ومشفى التوليد في كفرتخاريم، ومشفى إنقاذ روح في سلقين، ومشفى السلام في حارم، ومشفى طب العيون في باريشا، .ومشفى الإخلاص النسائي في منطقة أطمة) وقف الدعم الممنوح لها من المنظمات المحلية والدولية .(ريليف انترناشونال، هاند آند هاند، سامز، أس أر دي)، حيث بررت تلك المنظمات قرارها بعجزها عن تأمين الدعم اللازم.

ومن شأن ذلك القرار أن يزيد مأساة ملايين المدنيين في محافظة إدلب، خاصة مع تفشي وباء كورونا .والمخاوف من انهيار القطاع الطبي نتيجة الأزمات المتلاحقة ونقص الدعم الطبي .بجميع أنواعه، والقصف الممنهج من الاحتلال الروسي تجاه منشآته وكوادره.

وقال الدكتور يحيى نعمة، رئيس دائرة الرعاية الثانوية وشعبة المشافي في مديرية صحة إدلب، إن المشافي التي توقّف الدعم عنها. تعدّ من أهم وأضخم المنشآت الطبية في المنطقة، لاسيما المساحة الكبيرة التي تغطيها .كـ “مشفى الرحمة” في دركوش والذي يغطي منطقة جسر الشغور ودركوش وسلقين،. حيث بات المشفى يعمل بشكل تطوعي منذ توقف الدعم عنه لتقديم الخدمات الممكنة للسكان.

ويضيف نعمة في حديثه ، “يعاني قطاع الصحة من هذه الفجوات الصحية وانقطاع الدعم إضافة لأزمة كورونا .التي يمر بها المحرر، مما يسبب ضعفاً في القطاع الصحي والمخاوف من خروجه عن الخدمة. مؤكداً على ضرورة إيجاد قنوات ومنح جديدة لدعم تلك المشافي وتلافي الخطر المحدق بالمدنيين بسبب توقف الدعم.

وأضاف أن معدلات اختبارات كورونا المحدودة تعد مشكلة أيضاً .إضافة إلى النقص الحاد في الأوكسجين، وأن نسبة من تم تلقيحهم لم تبلغ 3 بالمئة .من عدد السكان الموجودين في المنطقة، كما أنه مع وجود 1.6 مليون شخص يعيشون في مخيمات مزدحمة، فإن انتشار الإصابات بالفيروس .سيزيد من عبء النظام الصحي المثقل أصلاً بالأعباء.

ما رأيك؟ الخاص بك
الأكثر قراءة
منصات التواصل الاجتماعي
بحث